منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين


العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > منتدى الفقه
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-06-2009, 12:23 AM
الصورة الرمزية لـ faisalziad91
faisalziad91 faisalziad91 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 69817

تاريخ التّسجيل: Apr 2009

المشاركات: 785

آخر تواجد: 19-06-2010 02:16 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الارض

اسئله وشبهات حول الحجاب يجيبها ايه الله الشهيد محمد الصدر قدس

الحجاب

حوار

فتاوى مع مرجع للمسلمين


و زعيما للحوزة العلمية آيةالله العظمى
السيد




الشهيدمحمد محمد صادق الصدر (قدس)



طبع




بإشراف مكتب السيدالشهيد(قدس)


النجف




الاشرف





بسم الله الرحمن الرحيم


الصلاة والسلام على الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين .
وبعد ...


كان وما زال موضوع الحجاب من المواضيع المهمة التي تمثل احد هموم المسلمين والتي حاول المستعمر والأعداء محاربتها... ودفاعاً عن هذه القيمة الإسلامية المهمة أنبرى مجموعة من مقلدي سماحة السيد محمد الصدر ( دام ظله ) للتصدي إليه وكشف نقاط الغموض التي تكتنف هذا الموضوع وطرحه بطريقة المحاورة الفتوائية مع سماحة السيد محمد الصدر ( دام ظله ) وقد أجاب سماحته عن الأسئلة التي طرحت عليه وأفاض علينا من علمه توضيحاً وإرشاداً نسأله تعالى ان يديمه لنا ذخراً وعزاً انه سميع مجيب .


مجموعة من مقلدي سماحة
السيد محمد الصدر(دام ظله)



بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد الصدر ( دام ظله ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
نحن مجموعة من مقلديكم نعرض على سماحتكم موضوعاً في غاية الأهمية ونعتقد بانه محور لتغير الكثير من الاعوجاج الملاحظ اليوم في المجتمع .
وهذا الموضوع هو ( حجاب المرأة ) وبالنظر للمعايشة الميدانية التي عشناها مع المرأة وخصوصاً في الجامعات استطعنا ان نعرف الكثير عن هذه المسالة من أعذار وذرائع بعدم الالتزام بالحجاب الشرعي لذلك نعرض على سماحتكم مجموعة من الأسئلة منها شرعية ومنها أخلاقية عسى ان تكون تذكرة لمن يريد ان يتذكر والذي دفعنا إلى طرح الموضوع الآن هو ان المسالة قد تعدت موضوع ترك الحجاب بل وصلت إلى الدعارة المعلنة وأصبح غض النظر بالنسبة للمؤمن ذو ثقل عظيم فكيف يغير المؤمن الذي يرى من معالم المرأة مما يوقف شعر الرأس ويقشعر له الجلد .
سماحتكم ان يتبنى معالجة هذا الموضوع الخطير وهذا الواقع المرير وذلك بإصدار كتيب بهذا الخصوص فيكون أكثر تأثيراً والله الموفق .



مجموعة من مقلدي سماحتكم
15




محرم الحرام 1417





س1: ما هو الدليل على وجوب الحجاب من القران والسنة النبوية الشريفة ؟

ج : بسمه تعالى :
( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) ()
( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاَةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ) ()
وعن علي ( عليه السلام ) قال : كنا عند رسول الله
( صلى الله عليه وآله ) فقال : اخبروني أي شئ خير للنساء ؟ فعيينا بذلك حتى تفرقنا فرجعت إلى فاطمة فأخبرتها بالذي قاله لنا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وليس أحد منا علمه ولا عرفه، فقالت: ولكني أعرفه ، فقالت : ( خير للنساء ان لا يرين الرجال ولا يراهن الرجال ) فرجعت إلى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فقلت : يا رسول الله سألتنا عن أي شئ خير للنساء وخير لهن ان لا يرين الرجال ولا يراهن الرجال فقال : من أخبرك أفلم تعلمه وأنت عندي ، فقلت فاطمة فأعجب ذلك رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وقال : ان فاطمة بضعة مني .
( أقول يعني يجب عليها ستر الواجب ويستحب لها ستر المستحب ) وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : أمير المؤمنين ( عليه السلام ) في رسالته إلى الحسن ( عليه السلام )

إياك ومشاورة النساء ... إلى ان قال : وأكفف عليهن من أبصارهن بحجابك إياه ، فان شدة الحجاب خير لك ولهن من الارتياب ، وليس خروجهن بأشد من دخول من لا يوثق به عليهن ... الحديث .
س2: ما هو الذي يجب ان تستره المرأة حتى تكون مطبقة للحجاب الشرعي ؟ب

سمه تعالى : يجب على المرأة ستر جميع بدنها ( وخاصة الشعر ولو شعرة واحدة او جزء الشعرة ) الا الوجه ( بمقدار ما يغسل في الوضوء مع الاحتياط بالتضييق فيما تكشفه المرأة ) والكفين ( من الزندين مع الاحتياط في المقدار المستور ) والقدمين ( من مفصل الساق مع الاحتياط في المقدار المستور ايضاً ) ولا يجوز ان يبرز من الساق او الذراع او الرقبة شئ ، فضلاً عن غيرها من أجزاء الجسم .
س3: نرى بعض أخواتنا الملتزمات بالحجاب الشرعي ولكن يضعن احمر الشفاه او المكياج فهل يجوز ذلك ؟
بسمه تعالى هذا غير جائز ، بل يجوز كشف الوجه ، والكفين بشرط عدم الزينة إطلاقاً بما فيها الماكياج وصبغ الأظافر والخواتم وغيرها .
س4: بعض الأخوات يعتقدن بان الحجاب الشرعي هو فقط إظهار الوجه والكفين والقدمين ولا يضره لبس الملابس الضيقة، فهل هذا جائز ؟ب

سمه تعالى : من الأرجح جداً ان يكون الحجاب ساتراً لخصر المرأة بمعنى ان يكون مستقيماً على جسمها كله واما إذا كانت الملابس مثيرة للفتنة النوعية () فهي حرام ولو كان ذلك من اجل لونها وخياطتها أو بأي سبب آخر .
س5: هل يجوز ان تعمل المرأة وتدرس في الجامعات ؟ وهل يجوز لها الاختلاط بالرجال في تلك الأماكن ؟

بسمه تعالى : مقتضى القاعدة الجواز مع حفظ التعاليم الشرعية بدقة ووضوح ، ولكن اذا كانت تخاف على نفسها الحرام حرم ذلك ، وكذلك لو كانت من أسرة مشهورة بالتدين بحيث يكون دوامها ذلك مخلاً بالدين والعياذ بالله .

س6: مسؤولية حجاب المرأة هل تتحمله المرأة وحدها ؟ ام يتحمل ولي الأمر أو الزوج المسؤولية معها ؟ وهل هناك ما يؤكد ذلك ؟
بسمه تعالى : ذلك مسؤولية الجميع بالتأكيد ، وقد سمعنا من الروايات ما يدل على ذلك .
س7: ما هي عقوبة المرأة غير الملتزمة بالحجاب الشرعي ؟
بسمه تعالى : هي فاسقة بل متجاهرة بالفسق ومحاربة لله ورسوله ومتجاهلة للدين ومهملة له ، فماذا ستكون نتيجتها غير جهنم وساءت مصيرا .
س8: ولي الأمر الذي يرى بان الحجاب الشرعي ليس ضرورة من ضروريات الدين وهو يصلي ويعمل الواجبات ماذا يستحق ؟

بسمه تعالى : هو خاطئ جدا وغير متفقه بل جاهل تماماً بأهمية الدين ولو ثنيت الوسادة لكان اللازم ان يقام عليه التعزير () . والعقاب في الآخرة أشد وأدهى .
س9: المرأة التي تعصي أباها او زوجها او ولي أمرها بعدم الالتزام بالحجاب الشرعي ما هو الإجراء الذي يتخذه تجاهها ؟
بسمه تعالى : يجب عليهم أمرها بالمعروف والنهي عن المنكر فان لم تقبل وجب عليه هدايتها وتثقيفها دينياً لكي تقتنع ، فان لم تقتنع وجب عليهم حبسها في البيت وعدم تعريضها للاختلاط المحرم بالرجال .
س10: المرأة غير الملتزمة بالحجاب الشرعي هل هي فاسقة ؟ وهل يجوز غيبتها في هذا المورد؟
بسمه تعالى : هي متجاهرة بالفسق من هذه الناحية وتجوز غيبتها بها .

س11: اذا كان بيت احد الأقارب نساءه غير ملتزمات بالحجاب الشرعي مما يؤدي الذهاب إليهم إلى إثارة الشهوة أو الفتور في العبادة فما هو الأولى صلة القربى (علماً بان وقوع النظرة المحرمة قد تحصل لا محالة وبالصدفة أو الابتعاد عنهم والمحافظة على الدين من الضعف ؟
بسمه تعالى : إذا لم يكن ذلك البيت ممن تجب صلته فلا إشكال في لزوم مقاطعته وان كان من الرحم فيمكن التقليل من الزيارة ولو في العام مرة واحدة و إذا حصلت الزيارة جاز النظر بغير شهوة لا نهن إذا نهيتهن لا ينتهين و إذا حصلت الشهوة قهراً لم تحرم وعلى أي حال يمكن تجنب الحال مهما أمكن.
س12: رأينا الكثير ممن هو يصلي ويقوم بباقي الواجبات الدينية من صيام وزيارات لمراقد الأئمة ( عليهم السلام ) ولكن يرى زوجته أو ابنته أو أحدى أقاربه تمشي وأمام عينيه بلا حجاب ولا ستر فهل من كلمة يوجهها سماحة السيد ( دام ظله ) إلى هولاء ؟ وهل ان صلاتهم وصيامهم وزيارتهم تنفعهم إذا أهملوا هذا الأمر ؟

بسمه تعالى : بحسب القاعدة فانه ليست التكاليف الشرعية مربوطة بعضها ببعض فقد تصح الصلاة ويبطل الصوم – مثلا- فهنا في مورد السؤال تقع العبادات صحيحة ، وسفور النساء حراما غير ان الزوج أو الأب ينبغي ان يصون نساءه لان فيه خير الدنيا والآخرة . اما في الآخرة فباعتبار النجاة من النار والإنسان لا يريد سوء العاقبة لنفسه ولا أعزائه وأسرته . واما في الدنيا فان هذه الحالة الاجتماعية المتبرجة مما أرادها لنا الاستعمار الكافر فيجب ان لا نعينه على أنفسنا بل يجب ان نحوّل دونه ودون أهدافه القاسية التي يؤدي إلى فسقنا وإسقاط ديننا الحنيف وذلك بالالتزام الكامل بالدين والالتفاف حول العلماء الأعلام .


س13: المرأة التي لا تلتزم بالحجاب الشرعي ولكنها تصلي وتصوم وتقوم بأداء الزيارات لأهل البيت ( عليهم السلام ) علماً بان التزامها يكون فقط في حال الصلاة أو الصيام أو الزيارات ، وهنا يكون التساؤل على عدة مستويات :
المستوى الأول : هل الصلاة والصيام والزيارات عملياً صحيحة أو باطلة ؟
بسمه تعالى : هي صحيحة وان كان حالها في عدم الحجاب حراماً.
المستوى الثاني : هل الصلاة والصيام والزيارة مقبولة ؟


بسمه تعالى : عباداتها صحيحة بمعنى أنها مجزية وأنها ليست مقبولة أكيداً لان الله سبحانه إنما يقبل ممن تكون نيته حسنة تجاه الله سبحانه وتجاه دينه ولا شك ان السافرة ليست ذات نية حسنة في ذلك فكيف تكون عباداتها مقبولة، وبتعبير آخر : أنها عدوة الله تعالى، والله سبحانه لا يقبل من عدوه ما لم تحصل التوبة النصوح .

المستوى الثالث : الحديث النبوي الشريف يقول : ( من لم تنهه صلاته عن الفحشاء لم يزدد من الله الا بعداً ) فهل يعني بان صلاة المرأة بدون التزامها بالحجاب الشرعي هي زيادة في بعدها عن الله سبحانه وتعالى ؟
بسمه تعالى : لا يراد بالحديث حصول البعد عن الله سبحانه وتعالى بالصلاة نفسها ، بل المراد انه لم تردعه الصلاة عن الإثم حملته مصلحته وشهوته عليه ، ولا شك ان هذا النموذج من النساء كذلك .

المستوى الرابع : عقلاً هل من الممكن للإنسان ان يعبد الله سبحانه وتعالى والشيطان في آن واحد ؟ فما هو تعليق سماحتكم على من تصلي وتصوم وتقوم بأداء الزيارة للمراقد المقدسة ولكنها شرعاً غير ملتزمة بالحجاب ؟
بسمه تعالى : هذا غير معقول ولا مقبول لا عقلاً ولا اجتماعياً ولا دينياً . وأنا اعتقد ان مثل هذا التصرف فضيحة للمرأة ولدينها . بل الأجدر بها ان تأخذ التعاليم الدقيقة من جميع الجهات . وليس خصوص ما ترغب به .

وتدع ما لا ترغب به كأنها مختارة أمام الله سبحانه في حين ليست هي مختارة ، ان كل عصيان فعقوبته عظيمة كائناً ما كان وفي أي فروع الدين حصل .
المستوى الخامس : بنظر سماحتكم التي لا تلتزم بالحجاب الشرعي تحمل ذنبها وحدها ؟ أو ذنبها مع ذنوب الآخرين الذين جرّت أنظارهم إليها ؟
بسمه تعالى : هذه الفكرة جيدة جداً، وهي ان السافرة تحمل وزرها ووزر غيرها سواء نظر إليها أو تعلم منها أو تساهل بالدين من اجلها بل حتى من يمكن ان ينظر إليها لأنها لا مانع لها من ان ينظر إليها البشر أجمعون فيدخل في ضمن ما ورد في الحديث :
( من سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ) .
المستوى السادس: نرى في كثير من الزيارات لمراقد الأئمة ( عليهم السلام ) ازدحام النسوة واختلاطهن بالرجال والتصاقهن بشباك الضريح وأصبح تماس الرجل مع المرأة شيئاً حاصلاً لا محالة فهل الاوجب الزيارة عن القرب والتدافع مع الرجال ؟ أم الزيارة عن بعد مع حفظ النفس والعفاف ؟
بسمه تعالى : من الضروري لكلا الجنسين تجنب التدافع مع الجنس الآخر بالتأكيد فان زيارته لن تكون مقبولة عندئذ ، وان الزيارة عن بعد مع حفظ التعاليم الدينية أفضل عند الله من الزيارة عن قرب مع إهمال الجهة الدينية، وهل يريد الإنسان شفاعة الإمام (عليه السلام) أم لعنته ؟ وهل يشفع لمن أهمل التعاليم الدينية ؟ قال الله تعالى : ( وَلاَ يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنْ ارْتَضَى )() .
س14: نعرض على سماحة السيد ( دام ظله ) المبررات والذرائع التي تتذرع بها النساء عند عرض فكرة الحجاب الشرعي عليهن ونود من سماحتكم التعليق ومناقشة كل ذريعة .


الذريعة الأولى : ان المهم هو الطيبة والوجه الضحوك مع الناس وليس المهم التحجب . !!
بسمه تعالى : المهم في الحياة هو طاعة الله سبحانه وتعالى واكتساب رضاه وجناته وتجنب غضبه ونيرانه ، ولاجل ذلك خلقنا الله في هذه الدنيا فهذا الذي اعتبره في السؤال مهماً سيكون تركه مهماً إذا كان على غير الهدف المهم الذي وجدنا في الدنيا من أجله .

الذريعة الثانية : ان الله تعالى إذا أراد ان يهديني إلى الحجاب فسوف يهديني في يوم من الأيام لأنني لست مقتنعة به الآن .!!
بسمه تعالى : قال الله تعالى ( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ )() . وقال تعالى : ( نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمْ النَّذِيرُ )() . فالله تعالى جعل الهداية باختيار الإنسان وليس بالجبر عليه. وإنما يهدي الله لنوره من يشاء اذا كان مستحقاً، وليس من عمل المحرمات بمستحق .

الذريعة الثالثة : ان بعض النساء المحجبات حجابهن شكلي فهن محجبات بالظاهر وبالباطن يعملن اعمل رديئة فكيف أتحجب وأكون على شاكلتهن ( التصور الخاطئ بان جميع المحجبات على نفس الشاكلة .!!
بسمه تعالى : ان أمثال هولاء النساء ( شيطان ) في صورة ( رحمن ) و (عاصيات) في صورة (مطيعات) والله سبحانه اعلم بواقعهن وسوف لن يتركهن مما يستحقنه من العقوبة. واما ان كل المحجبات او أكثرهن هكذا فلا بالتأكيد، فهل يمكن ان أقول ذلك بالنسبة الى نساء العلماء والأخيار او نساء الأئمة ( عليهم السلام ) أو أصحابهم فما

أحسن بالمرأة ان تقتدي بنساء الأئمة (عليهم السلام) عامة وبالزهراء (سلام الله عليها) خاصة، في الحجاب والمكرمات والفضائل وحسن السلوك .
الذريعة الرابعة : إذا تحجبت فان الحجاب يبعد عني الشباب لا ينظر إلي احد وقد يمضي قطار العمر فلا أتزوج .!!
بسمه تعالى : وهل من الجائز دينياً واجتماعياً وعقلياً ان تبيع المرأة نفسها للرجال بالمجان، وتقدم هدفها الدنيوي الرخيص على الحكم الأخروي السليم . انها ان طبقت دينها وأطاعت ربها وتحجبت سوف يوفقها الله تعالى لزوج صالح في حين انها اذا بذلت
نفسها بهذا الشكل فسوف لن تنال الا نموذجاً متدنياً من الرجال لا غيره له ولا إنسانية ولن يرحمها في حياتها المنزلية والاجتماعية .
الذريعة الخامسة : الحجاب ليس موعده الآن ..!! فانني صغيرة !! وعندما أتزوج واكبر وأصبح امرأة كبيرة فسوف التزم بهذا .!!
بسمه تعالى : الوقت الحقيقي والموعد هو ما شرعه الله سبحانه وتعالى في دينه الحنيف وهو سن التكليف للبنات وذلك بحجب جمالها عن الأنظار السيئة والذئاب المفترسة.
واما التصور الذي في السؤال فهو عكس التشريع تماماً لانه مبتن اشتباهاً على كشف الجسم الجميل أمام الناس فاذا شاب وانتهت نضارته كان الحجاب أفضل به لانه ساتر لتشويهه لكن الشارع المقدس يرى عكس ذلك فهو بينما يصون الجمال المقدس عن الأنظار يجيز للمتقدمات من السن شيئاً من التسامح في الحجاب ،





قال تعالى :
( وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاَّتِي لاَ يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) () . وذلك لان محذور الغواية وطرق الفاحشة يكون قد انتهى عندئذ .
الذريعة السادسة : ان العالم قد وصل إلى أوج التطور ومن ضمن الذي تطور هو الملابس فهل تريدون ان نرجع إلى العصور القديمة ..!!
بسمه تعالى : أولاً ان الرجوع إلى العصور القديمة ممنوع الا الرجوع إلى عصر الإسلام الذي فيه عدل الشريعة ورضاء الله سبحانه ودفع المفاسد الإنسانية .
وأما لبس الملابس الجميلة فغير ممنوع ولكن مع الالتزام بالحجاب الشرعي ، لا إننا نقدم دُنيانا على آخرتنا ورضا شيطاننا على رضا ربنا ونعين أعدائنا على أنفسنا ونقدم رضاهم على رضا أوليائنا . أعاذنا الله من كل خطل وزلل .

س15: ما نلاحظه في الجامعات اليوم من الاختلاط ولو مجال الدراسة ، فهل يجوز للطالب ان يشرح للطالبة موضوع دراسي أو العكس ؟

بسمه تعالى : مع حفظ الشرائط الدينية لا باس بذلك مع تحديد الكلام وعدم الخوف من الوقوع في الحرام .

س16: ما هو المتعارف اليوم من المصافحة باليد بين الرجال والنساء والأقارب ما قول الشرع في ذلك ؟
بسمه تعالى : هذا محرماً مطلقاً بين الأجنبي والأجنبية ولو كانت قريبة له كزوجة الأخ أو أخت الزوجة أو بنت العم أو الخال ونحوهن .


س17: لو ظن ولي الأمر بان ذهاب بنته إلى الجامعة قد يؤدي الى انجرافها ولو بتعلم بعض العادات والأفكار من بقية الطالبات غير الملتزمات دينياً فما هو الإجراء الذي يتخذ لكي يعالج هذا الأمر ؟

بسمه تعالى : إذا كان ذلك الظن ضعيفاً فلا يعتني به ، وإذا كان راجحاً وأمكن منعها عن الالتحاق بالجامعة تعين ذلك لأجل إنقاذ آخرتها وإذا لم يمكن، أمكن إلحاقها ومتابعة أمرها بالتوجه والنصيحة .

س18: هل يجوز للمرأة العمل في محلات التزيين والتجميل التي يتجمل بها عدة من النساء ، مع العلم ان أكثرهن يتجملن للنظر أمام الأجانب وبعضهن من ذوات السلوك المنحرف، فما هو الحكم لذلك العمل ؟
بسمه تعالى : فيه إعانة على ألاثم ما لم تكن غير مسلمة أو لا تعلم بكونها سافرة .
وفي الخاتمة فان لنا عدة وقفات أو أماكن يجب ان نقف عليها :
الوقفة الأولى : نقول أيتها الأخت ان زينب ( سلام الله عليها ) عندما كانت تريد زيارة قبر جدها رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كان أبوها أمير المؤمنين
( عليه السلام ) يأخذها بالليل وعندما تصل يطفأ السراج حتى لا يرى لها شخص ولا خيال وقيل ان احدهم قال : جاورت أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) عشرين سنة فلم
أرى لها شخصاً ولم اسمع لها صوتاً . فهل كانت تضحيات زينب ( عليها السلام ) إلا من الدين والعفة والستر وفي هذا الخصوص يصف الشاعر حالها ( عليها السلام ) عند هجوم الخيل على الخيام يقول :





فهل نقتبس من العقلية ( عليها السلام ) العفة والستر والتدين والتي هي بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أم نقتبس من الغرب اللبس الفاضح الذي هو من تبرج الجاهلية الأولى .
ومن هنا أيتها الأخت يجب ان تكون البداية وهي انتصارك لدينك ومحاربتك لعادات الجاهلية المتقنعة بقناع التطور المزعوم تحملي الحر والعرق عند لبس الحجاب لتثبتي بان لبسك للحجاب هو من اجل ما ضحت به الصديقة الطاهرة ( عليها السلام ) وهو طاعة الله سبحانه وتعالى لا طاعة الشيطان .
الوقفة الثانية :
إلى الذين تزورون قبر الحسين ( عليه السلام ) وتلوذون به ولا تنهون نسائكم عن الفحشاء أكان خروج الحسين ( عليه السلام ) وقتاله الجماعة الضالة الا من أجل هذا الدين ؟ وإذا كان الدين بدون غيرة وشرف وعفة فلا خير فيه .
ماذا نقرا في الزيارة ؟
( ... اشهد انك قد أقمت الصلاة وآتيت الزكاة وأمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر وجاهدت في الله حق جهاده حتى أتاك اليقين ... ) إذا كان العمل يوافق عبارات الزيارة فنحن مؤمنون وإذا كان العكس فنحن منافقون واقفين أمام الحسين (عليه السلام)
وعند قبره الشريف شاهرين سيوفنا بوجهه أليست سيوف الحسين ( عليه السلام ) وأصحابه سيوف حق والتي قابلتها سيوف باطل فقس على هذا .
إذا كنا نحن وانتم على الباطل أي حاملين السيوف مع سيوف الباطل وضد سيوف الحسين ( عليه السلام ) وأصحابه ( رضوان الله عليهم أجمعين ) .
فهل يصدق علينا بأننا شيعة ومحبين لأهل البيت ؟




الوقفة الثالثة :
ونقول ان المانع الكبير من التوبة والالتزام هو التشبه بالغرب والاستماع إلى الغناء والبحث عن الموضة ( بل هي فضيحة وليست موضة ) وكل هذه تؤدي إلى الميوعة والابتذال بل نقول بأن الواجب هو استغلال الطاقات المعنوية والنفسية في الدين حيث ان هذه الطاقات الهائلة في الإنسان توصله إلى أعلى ما يتصور من رسوخ الإيمان والثقة بالنفس بحيث لو تزحزحت الجبال فلا يتزحزح المؤمن .


والحمد لله رب العالمين

انظري اختي الفرق و يا اخواني بمن تريدون ان يقتدوا بناتكم و اخواتكم

انظروا لوقار الحجاب و الحمد لله و انظروا لفسق غير المحجبات و تبرجهن للناس و العياذ بالله
و هنا لدي سؤال هل تعرفن يامن لا تتحجبن ان الله يرى و لا يخفى عليه شي؟؟؟؟؟




.



_________________
اقرا دعاء الفرج للامام عجل الله تعالى فرجنا به


..............تم تحريره من قبل م12 ........

لا يسمح لكم مطلقا بنشر مثل هذه الصور لانك في منتدى اسلامي
محرر المنبر
م12

التوقيع :




نتشرف بانضمامكم الى منتدانا




{المدعوم من الحوزه }













آخر تعديل بواسطة م12 ، 11-06-2009 الساعة 11:17 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 11-06-2009, 01:50 PM
الصورة الرمزية لـ faisalziad91
faisalziad91 faisalziad91 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 69817

تاريخ التّسجيل: Apr 2009

المشاركات: 785

آخر تواجد: 19-06-2010 02:16 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الارض

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله
نعم الصور لتوضيح الفرق و لتنبيه الاخوات

التوقيع :




نتشرف بانضمامكم الى منتدانا




{المدعوم من الحوزه }












الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2010, 10:58 AM
سجاد عبدالمطلب سجاد عبدالمطلب غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 87431

تاريخ التّسجيل: Jun 2010

المشاركات: 1

آخر تواجد: 19-06-2010 11:02 AM

الجنس:

الإقامة:

Post الحجاب

سئلت فاطمة الزهراء (عليها السلام)عن افضل شي للمراة فقالت سلام الله عليها
افضل شئ للمراة ان لاترى الرجال ولايراهن الرجال .....

الرد مع إقتباس
قديم 19-06-2010, 01:15 PM
الصورة الرمزية لـ انصار الصدر00
انصار الصدر00 انصار الصدر00 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 72305

تاريخ التّسجيل: Jul 2009

المشاركات: 6,687

آخر تواجد: 20-11-2014 05:17 PM

الجنس: أنثى

الإقامة: لبنان

انا لله وانا اليه راجعون

الى رحمة الله الواسعة سيد محمد الصدر

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم

قالت فاطمة عليها السلام من أصعد إلى الله خالص عبادته أهبط الله عزّ وجل إليه أفضل مصلحته

***********************************************
قال الامام الحسن عليه السلام رأس العقل معاشرة الناس بالجميل
***********************************************
قال الامام الحسين عليه السلام ان حوائج الناس اليكم من نعم الله عليكم فلا تملّوا النعم
***********************************************
قال الأمام الصادق عليه السلام إنا لنحب من شيعتنا من كان عاقلاً عالماً فهماً فقيهاً حليماً مدارياً صبوراً صدوقاً وفياً
***********************************************
قال الإمام الكاظم عليه السلام التواضع هو في أن تسير مع الناس بنفس السيرة التي تحب أن يعاملوك بها

http://www.alseraj.net/maktaba/kotob...usti/index.htm


ملاحظة تم تسليم هذه العضوية رسمياً الى العلوية خادمة الزهراء

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=192444


العلوية خادمة الزهراء

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 11:20 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin